بيت الحكمة يناقش كتاب “تاريخ موجز للزمان” ل ستيفن هوكينج

يُنَظِّم “بيت الحكمة” جلسته الحوارية السادسة في مؤسسة عبد الحميد شومان .. لمناقشة كتاب “تاريخ موجز للزمان” ل عالم الفيزياء المعروف البروفيسور “ستيفن هوكينغ” وذلك يوم الخميس 6 تموز 2017 في تمام الساعة السادسة مساءً تاريخ موجز للزمان يُعتبر من أهم الكتب العلمية الحديثة التي ألفت في نهاية القرن الماضي على طريقة العلوم المبسطة Popular science تم نشره لأول مرة في عام 1988م سوف يأخذك ستيفن هوكينغ في رحلةٍ عبر تاريخ العلم ويشرح لك كيف تغيّرت نظرتنا للكون ولمجرتنا ولكرتنا الأرضية ولأنفسنا كذلك عبر العصور ملاح بارع سوف تجوب معه آفاق عجيبة في علم الكون والفيزياء هو أول كتاب له لغير المتخصصين وقد أثار ضجة كبرى في الأوساط الثقافية والعلمية .. كتاب يتناول الزمان والكون وطبيعتهما .. . أصبح الكتاب أكثر الكتب مبيعا وبيع منه أكثر من 10 مليون نسخة في 20 عاما وكان أيضا في قائمة صحيفة صنداى تايمز الأكثر مبيعا لأكثر من خمس سنوات وترجم إلى 35 لغة بحلول عام 2001 الكتاب مكون من 11 فصل, عناوينها : الفصل الأول: صورتنا عن الكون الفصل الثاني : المكان والزمان الفصل الثالث: الكون المتمدد الفصل الرابع: مبدأ الريبة أو مبدأ اللايقين الفصل الخامس: الجسيمات الأولية وقوى الطبيعة الفصل السادس: الثقوب السوداء الفصل السابع: الثقوب السوداء ليست جد سوداء الفصل الثامن: أصل الكون ومصيره الفصل التاسع : سهم الزمان الفصل العاشر: الثقوب الدودية والسفر في الزمان الفصل الحادي عشر : توحيد الفيزياء هوكينغ يسعى لمحاوله إيجاد خطوط نظرية جديدة توحد اهم نظريات القرن العشرين بلا تناقض وخاصة نظريتي النسبية وميكانيكيا الكم ونظريه موحدة كهذه قد يكون فيها الإجابة عن اسئلة طالما حيرت العلماء ومازالت تحيرهم من اين اتينا ،،؟ كيف نشآ الكون ..؟ وهل نحن وحيدون في الكون ..؟ هل توجد مخلوقات غريبة تعيش في عالمنا ..؟ ما مستقبل الجنس البشري ..؟ وهل يمكن ان ينكمش الكون مثلا بدلا من ان يتمدد؟ وهل يرتد الزمن وقتها إلى الوراء فيرى البشر موتهم قبل ميلادهم ؟ وهل للكون بداية او نهاية ؟ وكيف تكونان ؟وهل للكون حدود ؟ ان آنشتاين قد جعل للمكان_الزمان اربعة ابعاد فماذا لو كان للكون ابعاد اكثر؟ كان يكون له مثلا احد عشر بعدا او اكثر ؟ هذه التساؤلات وغيرها من المواضيع التي يتناولها الكتاب بأسلوب جلي ومبسط ومثير يناسب مختلف الفئات العمرية والخلفيات الثقافية المتباينة .. يشرفنا حضوركم , كونوا معنا